اليوم: الاحد    الموافق: 17/12/2017    الساعة: 17:51 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
إصابات ومواجهات متصاعدة على مداخل المدن ومناطق الاحتكاك
مسيرات غضب تعم محافظات الوطن رفضا لقرار ترامب
تاريخ ووقت الإضافة:
07/12/2017 [ 12:16 ]
مسيرات غضب تعم محافظات الوطن رفضا لقرار ترامب

القدس عاصمة فلسطين/ محافظات-دولة فلسطين - انطلقت مسيرات غاضبة في جميع محافظات الوطن، اليوم الخميس، رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما اندلعت مواجهات في مناطق الاحتكاك، وبخاصة في قلقيلية وأريحا والخليل وبيت لحم والقدس.

وقد أصيب العديد من المواطنين بجروح والعشرات بحالات اختناق على مدخل بلدة عزون قرب قلقيلية، وعلى المدخل الشمالي لبيت لحم، وعلى مدخل أريحا الرئيس، وفي منطقة باب العمود وعلى مدخل المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

الاحتلال يقمع مسيرة أمام الأقصى:

وفي هذا السياق، قمعت قوات الاحتلال، ظهر اليوم الخميس، وقفة ومسيرة في منطقة باب العمود (أحد أشهر أبواب القدس القديمة) احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي "ترامب"، باعتبار القدس عاصمة موحدة لدولة الاحتلال.

كما قمعت قوات الاحتلال تجمعا احتجاجياً أمام المسجد الأقصى من جهة بابي المجلس وحطة.

وسبق ذلك أن عززت قوات الاحتلال من انتشارها وسط القدس ومحيط البلدة القديمة، وسيرت في شوارعها وطرقاتها دوريات عسكرية وشرطية، ونصبت حواجز لتوقيف الشبان والتدقيق ببطاقات الشبان.

وفي وقت لاحق، أغلقت قوات الاحتلال، باب العامود، وحشدت قوات كبيرة ومدججة لفض حشود مقدسية تجمعت لتنظيم وقفة احتجاجية ضد قرارا الرئيس الأميركي "ترامب" بإعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وتزامن ذلك مع حالة من التوتر الشديد في المنطقة وسط انتشار واسع ومكثف لقوات الاحتلال، وبتزامن مع تجمهر كبير للمقدسيين الذين شرعوا بالهتاف نُصرة للقدس، وأخرى ضد الاحتلال.

سلفيت تتحرك ضد القرار:

وقد انطلقت مسيرة غضب تنديداً بقرار ترامب من أمام جامعة القدس المفتوحة في سلفيت جابت شوارع المدينة، بدعوة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح، والقوى الوطنية.

وجاءت المسيرة بحضور مؤسسات محافظة سلفيت الأهلية والرسمية والأجهزة الأمنية، وبلدية سلفيت، والغرفة التجارية، والقوى الوطنية، وكوادر وأبناء حركة فتح في المحافظة.

وفي كلمته، شدد محافظ سلفيت إبراهيم البلوي على أن القدس سوف تبقى البوصلة الوطنية التي توجه إليها الأنظار.

وحذر  من التداعيات الخطيرة التي قد تنتج عن خطاب ترامب وقراره غير المقبول، مؤكداً على أهمية الوحدة في مواجهة المحتل، ومطالباً المجتمع الدولي التدخل لثني ترامب عن قراراتهِ .

 بدوره تحدث منسق القوى الوطنية في محافظة سلفيت عبد الستار عواد، حول موقف الإدارة الأميركية بنقل السفارة إلى القدس والاعتراف بهذه المدينة عاصمة لإسرائيلي، مضيفا: إن الإدارة الأمريكية شريكة بالعدوان على شعبنا الفلسطيني، والاحتلال لن ينال من عزيمة شعبنا وتصميمه وقوته.

 وطالب عواد جميع الدول العربية والإسلامية بأن يخرجوا إلى الشوارع تنديداً بقرارات الإدارة الأميركية ودعما لشعبنا.

نابلس: اعتصام وإضراب نصرة للقدس:

وشارك مئات المواطنين في اعتصام ومسيرة وسط نابلس نصرة للقدس، واستنكارا لقرار دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وحملوا الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات نصرة للقدس، والمناوئة للسياسات الأميركية.

وقال محافظ نابلس أكرم على الفصائل الفلسطينية أن تضع خطة ترتقي إلى الحدث، وأن تجري مراجعة وطنية شاملة في الإجراءات القادمة.

وأضاف: علينا تعزيز مكانة القدس في ثقافتنا الوطنية فالمدينة المقدسة يجب أن تكون موجودة في أدائنا الوطني وفي تعبئتنا الفكرية، لكل أبنائنا.

وتابع الرجوب: كما أننا بحاجة إلى الوحدة، وتوحيد الجهود وتعزيز التنسيق في مواجهة الاحتلال وإجراءاته العدوانية.

وتساءل الرجوب أين المقاومة الشعبية في الوقوف في وجه الاستيطان، مضيفا: لتكن لدينا ثقافة وطنية داعمة للمقاومة الشعبية في وجه الاحتلال.

وبدوره، قال أمين سر حركة فتح في نابلس جهاد رمضان في كلمة فصائل العمل الوطني في محافظة نابلس إن شعبنا يقدم التضحيات تلو التضحيات، لانتزاع حقوقنا.

وتابع: إن الإدارة الأميركية دخلت بتنفيذ مرحلة جديدة من الصراع والمواجهة بعد قرار ترامب الأخير، والشعب الفلسطيني يؤكد التمسك بثوابته الوطنية.

وكانت الفصائل الفلسطينية أعلنت الإضراب في نابلس اليوم، وأغلقت المحال التجارية أبوابها.

إصابات في قطاع غزة:

وقد تحولت بعض المسيرات الغاضبة في قطاع غزة إلى مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، إذ أصيب مواطن واحد على الأقل بجروح برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت، اليوم الخميس، شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، ومخيم البريج وسط القطاع.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في الأبراج العسكرية وبالدبابات على الشريط الحدودي، شرق منطقة الفراحين شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على مجموعة من الشبان والفتية الذين اقتربوا من السياج الفاصل شرق المنطقة، ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة في قدمه نقل على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة، للعلاج وحالته وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال صوبهم.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان والفتية وجيش الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع، حيث أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيلة للدموع صوب الشبان والفتية ما أوقع إصابات بحالات اختناق.

وتأتي المواجهات والتظاهرات في غزة، تنديداً واحتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال.

يتبع.....

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / غزة- دولة فلسطين- لم ينس المسيحيون في قطاع غزة وهم يحتفلون باعياد الميلاد المجيدة، الصلاة من اجل القدس والمدينة المقدسة، صلواتهم هذا العام تأتي رفضا لقرار ترامب وتأكيدا على ان القدس هي العاصمة الابدية لفلسطين.
تصويت
هل يغامر ترامب بإستقرار المنطقة ويُقدم على نقل سفارة واشنطن إلى القدس معترفاً بها عاصمة لإسرائيل ؟!
نعم
لا
لا أعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية