اليوم: الجمعة    الموافق: 20/10/2017    الساعة: 14:18 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الفرحة تعم القطاع
تاريخ ووقت الإضافة:
12/10/2017 [ 12:48 ]
الفرحة تعم القطاع

غزة- دولة فلسطين- احتشد عشرات المواطنين في ساحة الجندي المجهول عقب الاعلان عن نتائج المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية.

 

 

ورفع المحتشدون الاعلام الفلسطينية والاعلام المصرية وصور الرئيس محمود عباس وصور رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية كما وزعت الحلوى في الطرقات العامة.

 

 

وفي ذات السياق، تجمع العشرات من كوادر الشبيبة الفتحاوية والكتلة الاسلامية الاضرع الطلابية لحركة فتح وحماس احتفالا بإنهاء الانقسام. 

 

ابو خميس المجدلاوي متضامن مع الاسرى من عشرين عاما، قال انه جاء الى ساحة الجندي المجهول من اجل الابتهاج بالتوصل الى اتفاق المصالحة بين فتح وحماس لاجل الاسرى، مشددا ان هذا اكبر نصر يقدمه المتصالحون للاسرى في سجون الاحتلال.

 

 

وقال" ايد بايد سوف نحرر الاسرى من سجون الاحتلال ونتصالح من اجل القدس وفلسطين".

 

 

المواطن عطا الاشقر اعرب عن امله ان تكون غزة بافضل حالة بعد التوصل الى المصالحة الفلسطينية في القاهرة، معربا عن امله ان يكون كل الشعب الفلسطيني يكون بخير.

 

 

بدوره، شدد ابو عودة ابو عرمانة وناشط شبابي من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة ان الشباب الفلسطيني يشعر بفرحة عارفة لان حركتي فتح وحماس عادوا للشق الوطني واتفاقهم والمطلوب منهم ان ينقذوا حالة شعبنا الفلسطيني المدمرة.

 

 

وقال: نحن الشباب الفلسطيني انقمعنا من القريب والبعيد من 11 عاما وخاصة من الاحتلال الاسرائيلي وخضنا الحروب والتجارب جايين مبسويطين ونعبر عن سعادة الطفل الصغير والكبير والجريح واهالي الشهداء والاسير ونعبر عن مدى سعادة كل شعبنا الفلسطيني.

 

 

جميلة عبد الله عضو اقليم غرب غزة" جئنا لنحتفل بإنهاء الانقسام وما عانينا منه على مدار 11 عاما من الانقسام نريد العودة لوظائفنا وعملنا نريد المصالحة ولا نريد ان نبقى منقسمين ومنشقين عن بعض لا نريد أي فشل ونريد ان نكون متكاتفين والكل ولاد شعب واحد وسلطة وحدة ودم واحد".

 

 

وتقدمت العبد الله بالشكر الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لرعاية المصالحة وتوحيد الشعب الفلسطيني، مشددة" انهم لم يتفقوا في الحرم ولكنهم اتفقوا في الهرم".

 

الجالية المصرية كانت حاضرة بقوة في ساحة الجندي المجهول من اجل الاحتفال ايضا بإتمام المصالحة حيث اكدت المواطنة المصرية مريم البدري" نأمل ان تتم المصالحة هذه المرة لأنه الناس عانت في قطاع غزة بشكل كبيير".

 

وقالت" حيتفقوا لأنه لازم يكونوا ايد وحدة والتقسيم مش حلو وشبابنا مش ناقصة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
القادم هو إدارة الصراع
الدكتور/ جمال عبد الناصر أبو نحل
تقارير وتحقيقات
نابلس- دولة فلسطين- بسام أبو الرب - ساعات قضتها المزارعة فاطمة عرمان (67 عاما)، في ارضها المحاذية لمستوطنة "حفاة جلعاد" المقامة على ارضي قرية جيت شرق قلقيلة، وهي تحاول جمع ثمار زيتون عائلتها التي حرمها الاحتلال الوصول اليه منذ سنوات.
تصويت
هل تشرع حماس بحل لجنتها الإدارية فعلا ؟
نعم
لا
لا أعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية