اليوم: السبت    الموافق: 16/12/2017    الساعة: 12:56 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
موظفو "فتح" بغزة يناشدون الرئيس تثبيتهم على قيود السلطة
تاريخ ووقت الإضافة:
05/10/2017 [ 14:43 ]
موظفو "فتح" بغزة يناشدون الرئيس تثبيتهم على قيود السلطة

غزة-دولة فلسطين- ناشد موظفو حركة فتح في قطاع غزة الذين يتقاضون رواتبهم من موازنة الحركة، الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، واحمد حلس "أبو ماهر" مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية، واللجنة المركزية للحركة العمل على ثبيتهم على كادر السلطة الوطنية الفلسطينية، مؤكدين انهم مسؤولون عن عائلات وأطفال، قائلين انهم لا يتقاضون رواتبهم بشكل مستمر.

 

وجاء في بيان صادر عن موظفي الحركة" من منطلق إيماننا العميق بحرص قيادة حركتنا على ضمان الحد الأدنى من العيش الكريم لأبنائها، في ظل الحديث عن مصالحة، فإننا نحن أبناء حركة فتح في المحافظات الجنوبية الذين نتقاضى رواتبنا من موازنة الحركة وعددنا قرابة الــ 85، ارتأينا ونحن نعاني ضيق الحال أن نعيد طرح مشكلتنا على قيادة الحركة ممثلة بالرئيس القائد العام أبومازن واللجنة المركزية للحركة".

 

وأوضح البيان" لفقد مرت سنوات ونحن ننتظر تثبيتنا على قيود السلطة الوطنية ولسنا في معرض توضيح ما عانيناه طوال سنوات من عوز فرواتبنا الزهيدة غير الثابتة، وأقل من الحد الأدنى للاجور بكثير لا تفي باحتياجات أبنائنا، ونحن نعلم تمام العلم أننا نؤدي واجبنا تجاه حركتنا وليس منة ، ولكن تبقى متطلبات عائلاتنا أهم الأولويات التي يجب أن يوفرها كل منا لأسرته".

 

ونوه إلى" وعود سابقة من قبل أعضاء في اللجنة المركزية لحركة فتح للنظر في مشكلتنا ولكنها ظلت في خانة الوعود ولم نر أي تحرك جدي ولم نشهد أي خطوة في اتجاه تحقيق مطالبنا"، مؤكدين أنهم لن يستمعوا لوعود بعد الآن إنما ينتظرون خطوات سريعة لحل مشكلتهم.

 

وأشاروا الى" نحن نضع بين أيديكم مستقبلنا ومستقبل أبنائنا وما تبقى لدينا من أحلام وتطلعات، نثق بتفهم قيادة الحركة وعلى رأسها أبو مازن لمطالبنا، ونؤكد على ضرورة الإسراع في إنهاء هذا الملف".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / رام الله- دولة فلسطين- أكد تقرير الاستيطان الأسبوعي الصادر عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان بمنظمة التحرير الفلسطينية أن قوى اليمين المتطرّف الحاكم في اسرائيل تسعى الى استغلال قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده الى المدينة المقدسة ترامب لتغيير الواقع القانوني والسياسي في الضفة الغربية، من خلال فرض تدريجي للقانون الإسرائيلي على المستوطنات في الضفة.
تصويت
هل يغامر ترامب بإستقرار المنطقة ويُقدم على نقل سفارة واشنطن إلى القدس معترفاً بها عاصمة لإسرائيل ؟!
نعم
لا
لا أعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية