اليوم: الجمعة    الموافق: 15/12/2017    الساعة: 02:29 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
ليلة سورية بصوت ناصيف زيتون على مسرح قرطاج
تاريخ ووقت الإضافة:
09/08/2017 [ 05:16 ]
ليلة سورية بصوت ناصيف زيتون على مسرح قرطاج
بقلم: س . ز

تونس - دولة فلسطين -(رويترز) –  في ليلة امتزج فيها النغم السوري والصوت الجبلي بحماس وحفاوة الجمهور التونسي قدم المغني ناصيف زيتون واحدة من الليالي المميزة بالدورة الثالثة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي مساء أمس الاثنين.وصعد زيتون (28 عاما) على المسرح الأثري الروماني ملتحفا العلم التونسي أمام جمهور يقدر بالآلاف وبادر بتحية الحاضرين قائلا “كل الفنانين يحسدونني الليلة على وقوفي على مسرح قرطاج أمام جمهور مثلكم”.وعلى مدى ساعتين قدم زيتون الذي أكتسب شهرته من برنامج إكشاف المواهب (ستار أكاديمي) باقة متنوعة من أغانيه أستهلها بأغنية (شو حلو) ثم (نامي على صدري) التي احتلت مراكز متقدمة في قائمة الأغاني العربية الأكثر استماعا على موقع يوتيوب.

وردد بعد ذلك (سوري وبفتخر) و(هويتي) و(مبروك عليكي) و(مش عم تظبط معي) و(كله كذب) و(على أي أساس) كما أدى الأغنيتين التونسيتين (جاري يا حمودة) و(سيدي منصور) ليلقي تفاعلا كبيرا من الجمهور.

واحتفاء بالفنانة التونسية الراحلة ذكرى وتعبيرا عن إعجابه بها قدم زيتون أغانيها (مجبورة) و(موعدنا أرضك يا بلدنا) و(بحلم بلقاك). حصل زيتون على لقب ستار برنامج (ستار أكاديمي) في نسخته السابعة وأطلق ألبومه الأول بعنوان (يا صمت) في 2013 والثاني بعنوان (طول اليوم) في 2016 كما طرح بعض الأغاني المصورة.وقال زيتون الذي بدا عليه الانبهار بعد الحفل “أنا صراحة تقريبا غير مصدق… أشكر تونس والشعب التونسي وإدارة مهرجان قرطاج التي منحتني الفرصة للوقوف على مسرح قرطاج”. وأضاف “هذه الوقفة تكبرني على المستوى الفني وتزيدني شرفا على المستوى الشخصي. تنظيم رهيب وجمهور رهيب لم يسبق أن وقفت أمام جمهور مثله. إن شاء الله أكون دائما عند حسن الظن”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/ رام الله - دولة فلسطين- رشا حرزالله - لا يزال الشاب العشريني محمد زيادة من قرية بيتللو غرب رام الله، يتلقى علاجا من شلل نصفي أصيب به قبل عامين، أملا في استعادة عافيته من جديد.
تصويت
هل يغامر ترامب بإستقرار المنطقة ويُقدم على نقل سفارة واشنطن إلى القدس معترفاً بها عاصمة لإسرائيل ؟!
نعم
لا
لا أعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية