اليوم: الجمعة    الموافق: 18/08/2017    الساعة: 01:05 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الشاب خالد يُحيي حفلاً نابضاً بالحياة في مهرجانات صوراللبنانية
تاريخ ووقت الإضافة:
06/08/2017 [ 18:23 ]
الشاب خالد يُحيي حفلاً نابضاً بالحياة في مهرجانات صوراللبنانية
بقلم: س . ز

دولة فلسطين- (رويترز): على أنغام موسيقى الراي ذات الإيقاع النابض، وصوته القوي، أشعل الشاب خالد أركان الملعب الروماني في صور بجنوب لبنان، مقدماً واحدة من السهرات التي ستبقى خالدة في الأذهان، في مهرجانات صور الدولية.

وأطل الشاب خالد على الجمهور من خلف الأعمدة الرخامية، مساء السبت 5 أغسطس، متألقاً بصحبة موسيقى صاخبة وأضواء باهرة، وأذهل الحضور القادمين من أنحاء لبنان وخارجه أيضاً.

وعلى مدى ساعتين متواصلتين، قدم الشاب خالد، ذو الـ57 عاماً، مجموعة من الأغاني التي لاقت شهرة عالمية كـ”عيشة” و”وهران” و”عبد القادر” “الشابة” و”سيه لا في” و”دي دي”، إضافة لباقة من أغانيه الحديثة والقديمة المستوحاة من التراث الجزائري وموسيقى الراي.

وتفاعل الجمهور كثيراً، مع أغنية (أنا العربي) التي يعدد فيها كل الدول العربية.

وقال الشاب خالد لتلفزيون رويترز إن “لبنان هو الذي اختارني، والله العظيم، نحن كفنانين يعني يكون الواحد محبوب عالمياً ومحبوب من كل الناس،رسالتي رسالة حب ورسالة تجمع ورسالتي أغنيتي، رسالة فرح”.

ومثل كثير من الموسيقيين الجزائريين، غادر الشاب خالد الجزائر إلى فرنسا وأصبح نجماً عالمياً مع النجاح الكبير الذي حققته بعض أغانيه، في تسعينيات القرن الماضي.

ويعدّ الشاب خالد هو أشهر من أتى بموسيقى الراي إلى الساحة العالمية، ويشعر جمهوره بسعادة غامرة لمجرد رؤيته يغني على المسرح، خصوصاً أغنيتي عيشة وديدي التي مضى على صدورها أكثر من 20 عاماً. وعبر الجمهور اللبناني، الذي تفاعل بشدة مع الشاب خالد، عن سعادته الغامرة بالحفل الذي نُظم في إطار مهرجانات صور الدولية.

وانطلقت مهرجانات صور الدولية هذا العام في يوليو/ تموز، تحت شعار “صور بين الذاكرة والحلم”. ونُظمت تلك المهرجانات أول مرة في عام 1996.

وعلى الرغم من المخاوف الأمنية في لبنان يقول منظمو مهرجانات صور إنها سوف تستمر

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
حصار غزة جريمة حرب يرتكبها الاحتلال ضد الانسانية
الدكتور/ جمال عبد الناصر أبو نحل
ضرورة المعارضة
ماهر حسين.
تقارير وتحقيقات
رام الله- دولة فلسطين - معن الريماوي- بعد نكبة عام 1948، تأسس المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة مفتي القدس الحاج أمين الحسيني، وبعضوية أفراد مختارين من المجالس القروية والبلدية ورؤساء القبائل والعشائر، بعدما كانت القضية الفلسطينية بحاجة ملحة الى من يمثلها في المحافل الدولية، خاصة أمام هيئة الأمم المتحدة.
تصويت
إمعان الاحتلال في إجراءاته ضد المسجد الأقصى تعني :
استخفاف الاحتلال بالقانون الدولي
ثقة الاحتلال بالصمت الدولي
تهويد المدينة المقدسة
كل ما سبق
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية