اليوم: الخميس    الموافق: 24/05/2018    الساعة: 13:53 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الحكومة: على حماس أن تستجيب فورا لمبادرة الرئيس
تاريخ ووقت الإضافة:
19/06/2017 [ 09:36 ]
الحكومة: على حماس أن تستجيب فورا لمبادرة الرئيس

رام الله- دولة فلسطين- جددت الحكومة على لسان الناطق باسمها طارق رشماوي، دعوتها لحركة حماس "بالإستجابة فورا لمبادرة الرئيس والتراجع عن كافة إجراءاتها الإنقلابية في قطاع غزة".

وقال رشماوي "إن على حماس الآن حل ما يسمى باللجنة الإدارية لإدارة شؤون القطاع وتسليم كافة المؤسسات الحكومية الى حكومة الوفاق الوطني حتى تستطيع الحكومة القيام بواجباتها تجاه شعبنا في قطاع غزة".
 
وأضاف "أن استمرار حماس بممارسة سلطة الأمر الواقع في القطاع وفرضها ضرائب غير قانونية على المواطنين وجبايتها لهذه الضرائب وقرصنتها أموال الإيرادات التي تجمعها من أبناء الشعب في القطاع واستمرارها بإعفاء كوادرها من كافة الإلتزامات، وسرقة الدواء الذي ترسله حكومة التوافق إلى غزة، وفرض رسوم غير قانونية على معاملات التحويلات الطبية، وتعطيلها القيام بالكثير من المشاريع في المحافظات الجنوبية مثل مشروع محطة تحلية المياه وغيرها من المشاريع التي من شأنها تخفيف معاناة ابناء شعبنا هناك، ومنعها بالقوة إجراء إنتخابات الهيئات والمجالس المحلية، كل هذا سيؤدي الى تعزيز الإنقسام الذي يعتبر طعنة في خاصرة مشروعنا الوطني والى زيادة معاناة أهلنا وشعبنا في قطاع غزة".
 
وقال رشماوي إنه يتوجب على حركة حماس التوقف أيضاً عن الإساءة الى رموز وقيادات الشعب الفلسطيني، داعيا الحركة الى "الارتقاء في خطابها الى مستوى يليق بناضلات الشعب وتضحياته".
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطيين / نيويورك - دولة فلسطين- لنا حجازي- انتهى الحال بالدكتور عبد موسى اللاجئ من قرية العباسية شرق يافا؛ في الولايات المتحدة الأميركية، مازال يذكر تفاصيل الأيام الأولى للنكبة، حين سرق الاحتلال بهمجية أرض أهله الزراعية التي كانوا يعملون فيها بلا كلل لجني رزقهم.
كاريكاتير اليوم
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية