اليوم: الجمعة    الموافق: 23/06/2017    الساعة: 17:24 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
"الاقتصاد" اتلفت 60 طنا مواد مخالفة وأحالت تجارا للنيابة خلال الاسبوع الماضي
تاريخ ووقت الإضافة:
19/06/2017 [ 07:27 ]
"الاقتصاد" اتلفت 60 طنا مواد مخالفة وأحالت تجارا للنيابة خلال الاسبوع الماضي
صورة تعبيرية من أرشيف موقع " دولة فلسطين "

رام الله-دولة فلسطين- أتلفت طواقم حماية المستهلك التابعة لوزارة الاقتصاد الوطني، خلال الأسبوع الثالث من شهر رمضان، ما يقارب 60 طنا من مواد منتهية الصلاحية، ومخالفة للتعليمات الفنية الإلزامية، أغلبها منتجات غذائية إسرائيلية.

ووفق التقرير الأسبوعي، أحالت الوزارة 26 تاجرا للنيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية، لعدم التزامهم بالتسعيرة الجديدة، وإشهار الأسعار على السلع التجارية المعروضة للبيع، والاتجار بمواد منتهية الصلاحية، كما تم إخطار واستدعاء وتعهد 21 تاجرا، لتصويب أوضاعهم القانونية وفق قانون حماية المستهلك.

 وأشار التقرير إلى قيام طواقم حماية المستهلك بسحب 4 عينات من سلع غذائية مختلفة، لفحصها مخبريا والتأكد من مدى صحتها وسلامتها حال تم استهلاكها، وذلك خلال جولاتها الميدانية الصباحية والمسائية على السوق، والتي بلغت 174 جولة تفتيشية حيث تمكنت خلالها من زيارة 1752 محلا تجاريا وجد من بينها 112 محال تجاري مخالف، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق أصحابها.

ولفت إلى أن طواقم حماية المستهلك تعاملت مع 22 شكوى وردت من قبل المواطنين عبر الرقم المباشر 1700300300، وهواتف مديريات الوزارة، أغلبها عدم إشهار الأسعار، ومواد منتهية الصلاحية، وتم معالجة الشكاوى.

وأشارت الوزارة في تقريرها، إلى أن أسعار السلع الأساسية الاسترشادية التي تم تحديدها  لم يطرأ عليها اي تغيير للاسبوع الثالث على التوالي، "نظراً لثبات الأسعار وعدم حدوث جنوح أو تغول في الأسعار المعلن عنها".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
رام الله - دولة فلسطين- جعلت التحولات الاخيرة والمواقف التي اتخذت ضد حركة حماس في كل مايتعلق بقطع مخصصات وتقليص الكهرباء وحجب مواقع الانترنت بالاضافة الى التطورات الاقليمية المتعلقة بازمة قطر جعلت الخيارات امام الحركة محدودة وفتحت باب المناكفة السياسية مع حركة فتح والسلطة من جديد، كما فتحت صفحة جديدة من العلاقة بين حماس ومصر من جهة ودحلان من جهة اخرى.
تصويت
هل تتوقع رضوخ حكومة الاحتلال بتلبية مطالب الأسرى المضربين ؟
نعم
لا
لا أعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية