اليوم: الاربعاء    الموافق: 18/10/2017    الساعة: 05:31 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
مصر: لا نرعى اتفاقات تمس بوحدة الشعب الفلسطيني
تاريخ ووقت الإضافة:
17/06/2017 [ 08:13 ]
مصر: لا نرعى اتفاقات تمس بوحدة الشعب الفلسطيني

القاهرة- دولة فلسطين- قال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية في تصريح صحفي إن مصر لا تمنع الفلسطينيين من الجلوس مع بعضهم لكنها لا ترعى أي اتفاقات تمس بوحدة الشعب الفلسطيني وشرعيته ولن تقبل بها.

 

وجاءت تصريحات السفير يوسف هذه في معرض الاجابة على سؤال احد الصحفيين عن صحة الانباء التي اعلنها "تيار" محمد دحلان المفصول من حركة فتح من أن مصر ترعى اتفاق تاريخي بين دحلان وحماس لادارة قطاع غزة، بعيدا عن منظمة التحرير والسلطة الوطنية ممثلة بالرئيس ابو مازن، فاجاب: "اننا في مصر نستغرب من نشر هذه الاشاعات التي تمس الموقف التاريخي لجمهورية مصر العربية من القضية الفلسطينية وتسيء له، وهي أنباء عارية عن الصحة".

 

وأضاف أنّ مصر كانت ولا زالت على مواقفها السياسية والتاريخية من الملف الفلسطيني، ولن تحيد عن ذلك ولا يمكن لنا ان نتجاوز قيادة وشرعية الشعب الفلسطيني أونتدخل في شؤونه الداخلية، ونحن متفقون دائما مع اشقائنا الفلسطينيين والرئيس محمود عباس على النضال من اجل اعادة الوحدة للاشقاء الفلسطينيين وانهاء الانقسام واعادة اللحمة للقضية الفلسطينية، خصوصا في هذه المرحلة الخطيرة التي وصلت اليها القضية الفلسطينية في ظل استمرار الاستيطان الاسرائيلي وتهويد القدس والمعاناة الصعبة التي يعيشها الغزيين في ظل الحصار الاسرائيلي الخانق على القطاع واستمرار حالة الانقسام الفلسطيني.

 

واكد السفير يوسف أن وحدة الشعب الفلسطيني وحماية شرعيته هو مصلحة فلسطينية وعربية واسلامية خصوصا في ظل المتغيرات الدراماتيكية التي تتعرض لها المنطقة والتي تلقي بظلالها على الوضع الفلسطيني، وانه لا يمكن مواجهة هذه المتغيرات فلسطينيا وعربيا الا بانهاء حالة الانقسام وتجسيد الوحدة الفلسطينية الداخلية خصوصا وان المستفيد الوحيد من حالة الانقسام والتشرذم الفلسطينية هو الاحتلال الاسرائيلي.-"وطن 24 الاخبارية"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
بيروت - دولة فلسطين - وسام يونس- أجمعت الأحزاب والشخصيات اللبنانية على أهمية إنجاز المصالحة الفلسطينية، باعتبارها عاملاً إيجابياً في تحصين الساحة الفلسطينية وخدمة المشروع الوطني، في ظل السياسات الإسرائيلية المستمرة في انتهاك القرارات الدولية وإغلاق الباب أمام أية فرصة حقيقية لعملية التسوية.
تصويت
هل تشرع حماس بحل لجنتها الإدارية فعلا ؟
نعم
لا
لا أعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية