اليوم: الجمعة    الموافق: 20/10/2017    الساعة: 07:09 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
تراجع الهجرة الفرنسية لإسرائيل والروسية هي الأكبر
تاريخ ووقت الإضافة:
06/06/2017 [ 13:33 ]
تراجع الهجرة الفرنسية لإسرائيل والروسية هي الأكبر

رام الله- دولة فلسطين- هاجر إلى اسرائيل منذ اقامتها 3.2 مليون يهودي 43% منهم وصلوا الدولة العبرية منذ عام 1990 وذلك استنادا للمعطيات الاحصائية التي نشرها اليوم الثلاثاء، مكتب الاحصاء المركزي الإسرائيلي.

 

وسجل العام الماضي بشكل عام تراجعا في اعداد المهاجرين حيث استوعبت اسرائيل 25,977 مهاجرا مقارنة بعام 2015 الذي سجل وصول 27,908 ما يعني ان العام الماضي سجل تراجعا بنسبة 7%.

 

وكان التراجع الاكبر من نصيب المهاجرين الفرنسيين حيث تراجع عدد اليهود الفرنسيين الذين هاجروا الى اسرائيل العام الماضي بنسبة 36%.

 

ومع كل هذه المعطيات التي تتحدث عن تراجع في نسب المهاجرين لا زال عدد هؤلاء المسجلين عام 2016 قريبا مما سجله عام 2014 الذي سجل وصول 24,120 مهاجرا واعلى مما سجله عام 2013 حيث وصل 16,884 مهاجرا يهوديا.

 

ومن باب المقارنة بلغ عدد المهجرين بالنسبة لعدد الاسرائيليين خلال الهجرة الجماعية في الفترة ما بين 1990- 2001 حوالي 17 مهاجرا لكل 1000 اسرائيلي "مقيم" وهذه النسبة على اساس سنوي وذلك مقابل 0 .3 مهاجرا لكل الف عام 2016 و3.3 مهاجرا لكل الف اسرائيل عام 2015 وهذا ما سجله ايضا عام 2014.

 

وفيما يتعلق بتوزيع المهاجرين الذين هاجروا الى اسرائيل عام 2016 على اساس جغرافي كان اغلبهم من القارة الاوروبية حيث بلغت نسبة الاوروبيين من بينهم 77 % فيما توزع البقية على امريكا الجنوبية واوكرانيا بواقع 17% وقارة اسيا 4% والقارة السمراء 1%.

 

ووزع مكتب الاحصاء مهاجري عام 2016 وفقا للبلد الذي قدموا منه فكانت روسيا صاحبة النصيب الاكبر حيث بلغت نسبة المهاجرين الروس 27% من مجموع مهاجري 2016 لتأتي بعدها جارتها اوكرانيا بـ 23% وفرنسا 17% والولايات المتحدة الامريكية 11%.

 

وسجلت معطيات هجرة يهود فرنسا تراجعا كبيرا بواقع 36% فيما سجلت مؤشرات هجرة يهود اوكرانيا هي اخرى تراجعا بنسبة 12% قياسا بالأعوام السابقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
نابلس- دولة فلسطين- بسام أبو الرب - ساعات قضتها المزارعة فاطمة عرمان (67 عاما)، في ارضها المحاذية لمستوطنة "حفاة جلعاد" المقامة على ارضي قرية جيت شرق قلقيلة، وهي تحاول جمع ثمار زيتون عائلتها التي حرمها الاحتلال الوصول اليه منذ سنوات.
تصويت
هل تشرع حماس بحل لجنتها الإدارية فعلا ؟
نعم
لا
لا أعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية