اليوم: الاربعاء    الموافق: 24/05/2017    الساعة: 00:32 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الأسير المقعد محمد ابراش يدخل عامه الخامس عشر
تاريخ ووقت الإضافة:
17/02/2017 [ 11:37 ]
الأسير المقعد محمد ابراش يدخل عامه الخامس عشر

رام الله - دولة فلسطين - أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسير المريض والمقعد " محمد خميس محمود براش (39 عامًا) من سكان مخيم الامعري قضاء مدينة رام الله، المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة انهى عامه الرابع عشر ودخل عامه الخامس عشر على التوالي في سجون الاحتلال .

 

وأوضح "أسرى فلسطين" بان الأسير "ابراش" معتقل منذ 17/2/2003 ، ومحكوم بالسجن المؤبد 3 مرات، ويعتبر من الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال ونقل الى مستشفى الرملة العديد من المرات للعلاج، ولكن لم يقدم له العلاج اللازم للأمراض التي يعانى منها مما ادى الى تراجع وضعه الصحي بشكل واضح، واصبح يعانى من مشاكل متعددة في النظر والسمع اضافه الى كونه مقعد.

 

واشار "اسرى فلسطين" الى ان الاسير "ابراش" يتنقل داخل السجن على كرسي متحرك حيث يعاني من بتر في قدمه اليسرى، اضافة الى انه يعاني من صعوبة في السمع اثر مشاكل في الاذن تسبب له دوخة مستمرة، ومن فقدان البصر بالعين اليمنى بشكل كامل اثر إصابته خلال انتفاضة الاقصى، و صعوبات في الرؤية بالعين اليسرى، حيث لا يرى بها سوى بنسبة 30% فقط، وبحاجة الى زراعة قرنية قررها الاطباء له لكن ادارة السجون لا زالت تماطل في اجرائها لذا هو مهدد بفقدان النظر بشكل كامل.

 

وبين" اسرى فلسطين" بان صحة الاسير "ابراش" تراجعت في الشهور الاخيرة، وبدأ يعانى من ازدياد في دقات القلب وارتفاع في الضغط والسكر، وأن قدمه المبتورة اصيب بالتهابات حيث يحتاج الى تغيير المفصل الصناعي الذى قام بتركيبه بدل قدمه المبتورة لان القديم اصبح غير ملائم لوضع القدم.

 

واشار الى ان الاحتلال ساومه قبل عامين على دفع ثمن الطرف الصناعي كاملاً ، وبعد جهود من قبل المحامين ، وافق الاحتلال على تغطيه 75% من قيمه الطرف على ان يتكلف ذوى الاسير بدفع 25% من قيمة الطرف والذى تعادل حوالى 2500 دولار، وهو مبلغ كبير يصعب تغطيته من قبل الاهل، وكذلك كان مقررا له إجراء عملية في الأذن منذ عامين إلا أنه لم يتم حتى اللحظة، اضافة الى حاجته الماسة إلى زراعة قرنية في عينه اليسرى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
رام الله - دولة فلسطين - انطلقت حملات شعبية لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية في كافة محافظات الضفة المحتلة ، تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتعالت الاصوات التي تدعو المواطنين والتجار الى الالتزام بمقاطعة البضائع الاسرائيلية . وقد شهدت المدن الفلسطينية العديد من المسيرات التي نظمت اسنادا للأسرى ورفعت شعارات تدعو الى مقاطعة الاحتلال كأبسط رد على الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الاسرى بشكل خاص وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم متمثلة بالإعدامات الميدانية ومواصلة الاستيطان ونهب الاراضي والاعتداءات المتكررة على المواطنين من قبل قطعان المستوطنين بشكل عام .
كاريكاتير اليوم
تصويت
هل تتوقع رضوخ حكومة الاحتلال بتلبية مطالب الأسرى المضربين ؟
نعم
لا
لا أعرف
ينتهي التصويت بتاريخ
31/05/2017
القائمة البريدية