اليوم: الجمعة    الموافق: 18/08/2017    الساعة: 01:15 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
غزة- طالبات يبتكرن مصباحا حساسا للصوت
تاريخ ووقت الإضافة:
06/06/2016 [ 09:38 ]
غزة- طالبات يبتكرن مصباحا حساسا للصوت

غزة- دولة فلسطين- "شفا، منار، يارا" طالبات الصف الـ 11 بمدرسة مريم فرحات الحكومية برفح، شاركن في مسابقة الابتكار العلمي التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم العالي بابتكار مصباح حساس للصوت بإشراف وتوجيه من المعلمات غادة شحادة، وهبة الغوطي.

 

 

وقالت شفا: إن هذا الابتكار يهدف لمساعدة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن على التحكم بالمصابيح الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربائي بسهولة دون الحاجة للوقوف والمعاناة والتعرض للسقوط والإصابة أثناء الظلام لإضاءة الليدات بنظام البطارية.

 

 

وأضافت منار أن الابتكار يعتمدعلى تحويل الموجات الصوتية المرسلة من الشخص سواء بالتصفيق أو النداء إلى إشارات كهربائية تعمل كمفتاح كهربائي يتحكم بالدائرة فيضيء المصباح أو يطفئ، ويتكون الابتكار من مجس حساس للصوت جلبته الطالبات من إحدى ألعاب الأطفال، وأسلاك توصيل، وثنائي باعث للضوء "ليد"، وبطارية جوال 6 فولت، ولوحة تجميع كهربائية، وعلبة تجميع المكونات.

 

 

وقالت يارا: إن طريقة تكوين المشروع تعتمدعلى تجميع المكونات بواسطة الأسلاك الكهربائية وتوصيل المجس الصوتي والبطارية وضوء الإنارة باللوحة الكهربائية الداخلية، ويعمل الجهاز ويضيء المصباح عند حدوث أي صوت بالقرب منه مثل التصفيق أو النداء، وينطفئ عند حدوث صوت آخر قوي، ويمكن تطوير الجهاز بحيث يعمل بصوت شخص معين بإضافة قطعة الكترونية يتم برمجتها على صوت محدد وهذا يسمى "المصباح الذكي".

 

 

ونجحت تجربة الابتكار بشكل ممتاز بعد تجريبه أكثر من مرة وفاز على مستوى مدارس رفح وعرضته الطالبات في أكثر من معرض علمي، وتتمنى الطالبات أن يتم تطوير المشروع وإنتاجه للتسويق.

 

 

ويأتي هذا الابتكار بعد قيام وزارة التربية والتعليم العالي بغزة بتنفيذ خطوات وبرامج متقدمة من أجل تشجيع الطلبة المبدعين والمبتكرين ورعايتهم وإقامة مسابقة نوعية في هذا المجال وهي مسابقة الابتكار العلمي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
حصار غزة جريمة حرب يرتكبها الاحتلال ضد الانسانية
الدكتور/ جمال عبد الناصر أبو نحل
ضرورة المعارضة
ماهر حسين.
تقارير وتحقيقات
رام الله- دولة فلسطين - معن الريماوي- بعد نكبة عام 1948، تأسس المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة مفتي القدس الحاج أمين الحسيني، وبعضوية أفراد مختارين من المجالس القروية والبلدية ورؤساء القبائل والعشائر، بعدما كانت القضية الفلسطينية بحاجة ملحة الى من يمثلها في المحافل الدولية، خاصة أمام هيئة الأمم المتحدة.
تصويت
إمعان الاحتلال في إجراءاته ضد المسجد الأقصى تعني :
استخفاف الاحتلال بالقانون الدولي
ثقة الاحتلال بالصمت الدولي
تهويد المدينة المقدسة
كل ما سبق
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية